تحميل CLOSE

منطقة اليورو: تقييم معايير تقارب الاقتصادات

منطقة اليورو: تقييم معايير تقارب الاقتصادات

في هذه العدد من برنامج “الاقتصاد الحقيقي”، نقوم بتقييم معايير التقارب في منطقة اليورو، أحد المبادئ الرئيسية التي وضعتها معاهدة ماستريخت. هل يتم حقاً محو التفاوتات الاقتصادية بين الدول الأعضاء؟

أتعلمون أن على الدول الأوروبية أن تستوفي أربعة معايير للتقارب لتتمكن من الانضمام إلى منطقة اليورو؟

لكن الأزمة المالية أظهرت أنه لا يمكننا التوقف عن امتلاك سياسات اقتصادية قوية بمجرد دخولك إلى مجموعة اليورو. يجب الاستمرار فيها بطريقة تحقق التقارب الحقيقي والمستدام: أي عندما يلحق بلد منخفض الدخل بركاب بلد آخر أكثر ثراء. لنوضح ماذا يعني هذا من خلال هذه الدورة المكثفة.

سيارات سباق أكثر قوة

كالسيارات في سباق، على الدول التي تريد أن تكون جزءا من منطقة اليورو تلبية معايير التقارب التي وضعتها معاهدة ماستريخت .

لكن بمجرد ان تصبح عضواً، عليها مواصلة جهودها لمواكبة المتسابقين الأقوياء.

قد يحتاج بلد منخفض الدخل إلى إصلاح وزيادة الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي للحفاظ على موقعه في السباق:

على سبيل المثال، تغيير مؤسساته و حَوْكَمته للحصول على قوة الأعضاء الأغنى.

هذا من شأنه زيادة مستوى معيشة مواطنيه والاقتراب من مستوى بلدان أخرى في منطقة اليورو.

كما يجب زيادة إنتاجية الطاقم في البلد أي القوى العاملة لجعل اقتصاد البلد تنافسياً .

هذا من شأنه أن يبقي التضخم تحت السيطرة وأن يثبت ممتصات الصدمات لاضفاء عامل المرونة للبلد والمجموعة عند حدوث الصدمات العنيفة.

اترك تعليقاً